الاثنين، 18 يونيو، 2012

مزدلفة

    هي منطقة مساحتها 963000 متر مربع ، وتقع بين منطقة عرفات ووادي محسر (الوادي الذي قتل فيه أبرهة الأشرم الذي أراد هدم الكعبة المشرفة مستخدما الفيل - ارجع لتفسير سورة الفيل في القرآن).

العمل الشرعي المرتبط بها :
- النوم فيها ليلة عيد الأضحى وهو 10 ذي الحجة ، إلى قبل شروق الشمس بدقائق (يكفي البقاء لمنتصف الليل للضعفاء والمرضى)، وذلك بعد العودة من منطقة عرفات مباشرة.
- جمع 21 حجر صغير كل حجر بحجم الحمصة (قطرها يساوي قطر القلم الجاف تقريبا) .




قال الله تعالى:«فإذا أفضتم من عرفات فاذكروا الله عند المشعر الحرام»، وكان النبي صلى الله عليه وسلم ينزل عند قبلته والذي يقع في بداية مزدلفة على قارعة الطريق رقم (5) الذي يفصل بين التل والمسجد، ويبعد عن مسجد الخيف نحو (5) كيلومترات، وعن مسجد نمرة (7) كيلومترات.

 صورة لمنطقة مزدلفة وهي فارغة

صورة لمنطقة مزدلفة وهي ممتلئة أثناء الحج

 مزدلفة في عام 1885 ميلادي

 مزدلفة في عام 1885 ميلادي

نصائح عامة:
- منطقة مزدلفة صغيرة جدا ولهذا ستشعر بتلوث كبير في الهواء ، لهذا احرص بقدر المستطاع على أن يكون معك كمامة طبية للأنف (بريال من اي صيدلية).
- أكبر مشكلة يمكن أن تقع فيها هي دورات المياه (أعزكم الله)، فالمساحة الصغيرة وعدم وجود أماكن مخصصة للحملات يسبب زحام شديد جدا جدا على دورات المياه (من ساعة إلى 3 ساعات لكي يصلك الدور)، لهذا حاول التقليل من الأكل والشرب من بعد العصر في عرفة ، وقم بالذهاب لدورة المياه في عرفة (قبل أن تتجه لمزدلفة) حتى ولو لم تكن محتاجا لذلك بشدة.
- خذ معك حقيبة صغيرة جدا بها ما تحتاجه باستمرار ، فلا توجد مخيمات في مزدلفة (فرشة اسنان - صابونة صغيرة - كمامة طبية - مشغل mp3 أو هاتف بسماعة أذن - كيس بلاستيك صغير جدا لجمع 21 حجر لرمي الجمار).
- خطوط الاتصالات صعبة ولن تستطيع الاتصال بسهولة في وقت ذروة الزحام (من 10 - 12 مساء).
- اذا كنت ستذهب من منطقة مزدلفة إلى منطقة منى مشيا على الأقدام فلا تنس الشمسية لكي تقيك من حرارة الشمس.

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق